الأربعاء، ٧ نوفمبر ٢٠١٨


مسميات المحلات العمرانية بجنوب الدلتا وعلاقتها بالتاريخ حسب نظرية  ابن المسلم بني اسرائبل في مصرعلى ضفاف اليم أين؟
من رأس الدلتا لكم التحية حيث كانت العواصم المفقودة الثلاث أثيت تاوي ودره وبر-رعمسيس  هنا حل الخليل ضيفا على مصر عصر الدولة الوسطي واتخذ السيدة هاجر المصرية زوجة فلاهي من أم العريك ولا أم دنين  ولا أم دينار وانما من بي العرب وفي سوقها بيع الصديق وسجن واستوزر ودفن مايزيد عن قرنين من الزمان بدروه وعندغنيميه بهناي استقبل اباه وعند غنميه البرانيه  أخذ عليهم النبي يعقوب الميثاق ماتعبدون من بعدي ولم نكن نحن شاهدون وعندها كانت الوفاه ونقل جثمانه لفلسطين ولقد عاش الاسباط وبنيهم لاربعه اجيال بمصر ودفن فيها منهم  ثلاثة اجيال فلم يثبت سوى نقل عظام الصديق و مقابرهم في المنطة الى اليوم في صورة  مقامات صوفية منتشرة بالمنطقة فلقد كان يدفن السبط  حيث وافته المنيه كشمعون بشيمون والجيل الرابع بالتيه ما عدا كالب ويوشع  هنا كان يحيا موسى وهارون وافتخر فرعون وعين موضعه بالانهار تجري من تحته  انها منطقة افتراق اذرع النيل السبعه في العصر الفرعوني وماخذ اليم من النيل الذي يسمى  سنتريس بالمصري وسيزوستريس باليوناني واليم والبحر بالعربية  امتدت العاصمة مابين دروه واسطنها ومركزها الفرعونية وحيث القبله بمصر واتخذو بمصر بيوتا واجعلوها قبلها منطقة الاحداث المفقودة  حيث كانت دار أم موسى غير بعيده عن قصر فرعون فبنت صغيرة ستقص أخيها لم تكن المسافة  ببعيد هنا خسف بقارون وداره لقد كان يحيا بين قومه وخرج عليهم بزينته ولم يكن بالفيوم
الصديق يوسف دفن بدروة  حيث مقام هلالي بأرض شاهين امام الدير قبالة مقام نصرية التي دلت النبي موسى على مكان الصديق بالنهر لمد210 عام ثم نقل لفلسطين فلقد خرجوا ونسوه وبعد ثلاثة ايام سير بطريق الخروج عادوا ليأخذوه فاتبعهم فرعون وجنوده فغشيهم من اليم ماغشيهم لما يكن في البحر الاحمر وانما في امتداده باليم الغرق بماء النيل والطين وليس الرمل هوما حشا به جبريل فم فرعون لقد غرق فيما كان به يفتخر أن طين النيل في أسنان الغارق المحنط  يحدده هنا احتفل القوم عند شنويه ولازالوا يحتفلون في ذكري عيد الفطير يسمونه مولد سيدي خالد حيث غرق فرعون وعثر على جثته بالقرب من شطانوف وهذه فروضي ولدي الادله حيث عثرت بفضل الله على أماكن حياه ودفن هؤلاء بينما أسير على ضفاف اليم بحثا عن رعمسيس وجدت
افرائيم  ابن الصديق بعزبة سيدي ابراهيم وليس بن ادهم كما يقولون ومونسا الابن الثاني للصديق والبلدة تحمل لليوم اسمه بأشمون وليس مؤنسه فالهمزة عربية حديثة ومنشا ابن افرائيم بالمناشي والجلاتمة وبواش ببهواش وهذه اسمائهم بالتوراة وأشير مسمى مكانه اليوم  بابوالحجاج تكويدا  بين كفرصراوه ودروه عند نزل المريس فالتي دلت على قبر الصديق من أحفاد أشير و لاوي أو ليفي مقام المنوفي بعزبة السعدي وذريته ممتده بحا لاوي سا وسامالاوي الحلواصي وسملاي
وشمعون حمل اسمه مركز اشمون محلة اولاد شمعون شيمون وحاشاها أن تكون أرض القمر كما يزعمون فسيناء هي ارض القمر واسمه الهيروغليفي اياح وليس مون
ومحله يهوذا ساقية ابوشعرة فلقد كان شعره يقطر دما غضبا على أخذهم أخوه بنيامين
ودان بابوالحديد  وخلفه وردان ولليوم نجمة اليهود السداسية بالمقام ومحلات بنيه ممتدة لسامادن التي هي سمادون
وراؤبين بأبورقبه حيث مقام  المغربي
وجاد  بين منيل جويده المحولة عن تل الجدي والحلواصي  حيث مقام سيدي علي بالحلواصي ونفتالي بابوعوالي ويتبقى تعيين محلات زبلون ويساكر ومؤمن أل فرعون
وبنيامين بالبرانية  واسم مقامه ابوزين الدين
ودينا وهي دينار  ومحلتها أم دينار قبالة مكان وفاة ليا بكفر منصور وتدعى ست الخمسين عند جميزة بجوار مسجد الرحمة غرب ترعه الباشا
وجزي بجزايه واسمه بالتورا ة وامري ويوكابد بمنيل العروس حيث اقيم جامع العامر بالله فوق مثوهما بمصر وكانت دار أم موسى على جسر اليم بمنيل العروس والكوادي على مقربة من مقابر المسلمين  معرف  بمقام منصور
وعيشه ايشا امرأة  برعي سيتي الست السابعة بدرب الطاحونة بالخور منتشلة موسى  من اليم
وزوجة فرعون المؤمنة  تدعى اليوم حريرة بسنتريس خلف المدرسه الثانوية وفي
بير شمس حيث عادت الحياة لحوت موسى وفتاه
واسم الخضرة  حيث الالتقاء بالخضر
خلفها البحر الفرعوني حيث خرقت السفينة بفعل الخضر يفصل بينها وبين جروان أو باجروان بالباجور قرية الغلام جيسور الذي قتله الخضر
 وقرية مسجد الخضر حيث بناء الجدار والفراق مع الخضر
وبي العرب بلدة السيدة هاجر أم العرب المستعربة حيث بيع الصديق بواسطة الاسماعيليين القادمين لبلدة أخوالهم المصريين
والقرينين حيث أخر تمثالين أقيما لموسى وهارون بضواحي المفقودة رعمسيس
والفرعونية مركزها واسمها يدل عليها
وسمان محلة هامان عنها ليست ببعيد
واسطنها مركز أثيت تا ي  وسبك الضحاك صفه فرعون الخليل
 تجد ميت البيضا حيث دارت واقعة فرعون مع السيده سارة          
ابشاتي  كوم وسيم شرق ترعة النجار بين طليا وأشمون حاملة للقب الخليل ابشا عند المصريين
وطليه اللفظ العبراني للبنت الصغيرة مريم اخت موسى ومذكر الاسم طالوت
وبرانية المشهورة بالج
مسميات المحلات العمرانية بجنوب الدلتا وعلاقتها بالتاريخ حسب نظرية  ابن المسلم بني اسرائبل في مصرعلى ضفاف اليم أين؟
من رأس الدلتا لكم التحية حيث كانت العواصم المفقودة الثلاث أثيت تاوي ودره وبر-رعمسيس  هنا حل الخليل ضيفا على مصر عصر الدولة الوسطي واتخذ السيدة هاجر المصرية زوجة فلاهي من أم العريك ولا أم دنين  ولا أم دينار وانما من بي العرب وفي سوقها بيع الصديق وسجن واستوزر ودفن مايزيد عن قرنين من الزمان بدروه وعندغنيميه بهناي استقبل اباه وعند غنميه البرانيه  أخذ عليهم النبي يعقوب الميثاق ماتعبدون من بعدي ولم نكن نحن شاهدون وعندها كانت الوفاه ونقل جثمانه لفلسطين ولقد عاش الاسباط وبنيهم لاربعه اجيال بمصر ودفن فيها منهم  ثلاثة اجيال فلم يثبت سوى نقل عظام الصديق و مقابرهم في المنطة الى اليوم في صورة  مقامات صوفية منتشرة بالمنطقة فلقد كان يدفن السبط  حيث وافته المنيه كشمعون بشيمون والجيل الرابع بالتيه ما عدا كالب ويوشع  هنا كان يحيا موسى وهارون وافتخر فرعون وعين موضعه بالانهار تجري من تحته  انها منطقة افتراق اذرع النيل السبعه في العصر الفرعوني وماخذ اليم من النيل الذي يسمى  سنتريس بالمصري وسيزوستريس باليوناني واليم والبحر بالعربية  امتدت العاصمة مابين دروه واسطنها ومركزها الفرعونية وحيث القبله بمصر واتخذو بمصر بيوتا واجعلوها قبلها منطقة الاحداث المفقودة  حيث كانت دار أم موسى غير بعيده عن قصر فرعون فبنت صغيرة ستقص أخيها لم تكن المسافة  ببعيد هنا خسف بقارون وداره لقد كان يحيا بين قومه وخرج عليهم بزينته ولم يكن بالفيوم
الصديق يوسف دفن بدروة  حيث مقام هلالي بأرض شاهين امام الدير قبالة مقام نصرية التي دلت النبي موسى على مكان الصديق بالنهر لمد210 عام ثم نقل لفلسطين فلقد خرجوا ونسوه وبعد ثلاثة ايام سير بطريق الخروج عادوا ليأخذوه فاتبعهم فرعون وجنوده فغشيهم من اليم ماغشيهم لما يكن في البحر الاحمر وانما في امتداده باليم الغرق بماء النيل والطين وليس الرمل هوما حشا به جبريل فم فرعون لقد غرق فيما كان به يفتخر أن طين النيل في أسنان الغارق المحنط  يحدده هنا احتفل القوم عند شنويه ولازالوا يحتفلون في ذكري عيد الفطير يسمونه مولد سيدي خالد حيث غرق فرعون وعثر على جثته بالقرب من شطانوف وهذه فروضي ولدي الادله حيث عثرت بفضل الله على أماكن حياه ودفن هؤلاء بينما أسير على ضفاف اليم بحثا عن رعمسيس وجدت
افرائيم  ابن الصديق بعزبة سيدي ابراهيم وليس بن ادهم كما يقولون ومونسا الابن الثاني للصديق والبلدة تحمل لليوم اسمه بأشمون وليس مؤنسه فالهمزة عربية حديثة ومنشا ابن افرائيم بالمناشي والجلاتمة وبواش ببهواش وهذه اسمائهم بالتوراة وأشير مسمى مكانه اليوم  بابوالحجاج تكويدا  بين كفرصراوه ودروه عند نزل المريس فالتي دلت على قبر الصديق من أحفاد أشير و لاوي أو ليفي مقام المنوفي بعزبة السعدي وذريته ممتده بحا لاوي سا وسامالاوي الحلواصي وسملاي
وشمعون حمل اسمه مركز اشمون محلة اولاد شمعون شيمون وحاشاها أن تكون أرض القمر كما يزعمون فسيناء هي ارض القمر واسمه الهيروغليفي اياح وليس مون
ومحله يهوذا ساقية ابوشعرة فلقد كان شعره يقطر دما غضبا على أخذهم أخوه بنيامين
ودان بابوالحديد  وخلفه وردان ولليوم نجمة اليهود السداسية بالمقام ومحلات بنيه ممتدة لسامادن التي هي سمادون
وراؤبين بأبورقبه حيث مقام  المغربي
وجاد  بين منيل جويده المحولة عن تل الجدي والحلواصي  حيث مقام سيدي علي بالحلواصي ونفتالي بابوعوالي ويتبقى تعيين محلات زبلون ويساكر ومؤمن أل فرعون
وبنيامين بالبرانية  واسم مقامه ابوزين الدين
ودينا وهي دينار  ومحلتها أم دينار قبالة مكان وفاة ليا بكفر منصور وتدعى ست الخمسين عند جميزة بجوار مسجد الرحمة غرب ترعه الباشا
وجزي بجزايه واسمه بالتورا ة وامري ويوكابد بمنيل العروس حيث اقيم جامع العامر بالله فوق مثوهما بمصر وكانت دار أم موسى على جسر اليم بمنيل العروس والكوادي على مقربة من مقابر المسلمين  معرف  بمقام منصور
وعيشه ايشا امرأة  برعي سيتي الست السابعة بدرب الطاحونة بالخور منتشلة موسى  من اليم
وزوجة فرعون المؤمنة  تدعى اليوم حريرة بسنتريس خلف المدرسه الثانوية وفي
بير شمس حيث عادت الحياة لحوت موسى وفتاه
واسم الخضرة  حيث الالتقاء بالخضر
خلفها البحر الفرعوني حيث خرقت السفينة بفعل الخضر يفصل بينها وبين جروان أو باجروان بالباجور قرية الغلام جيسور الذي قتله الخضر
 وقرية مسجد الخضر حيث بناء الجدار والفراق مع الخضر
وبي العرب بلدة السيدة هاجر أم العرب المستعربة حيث بيع الصديق بواسطة الاسماعيليين القادمين لبلدة أخوالهم المصريين
والقرينين حيث أخر تمثالين أقيما لموسى وهارون بضواحي المفقودة رعمسيس
والفرعونية مركزها واسمها يدل عليها
وسمان محلة هامان عنها ليست ببعيد
واسطنها مركز أثيت تا ي  وسبك الضحاك صفه فرعون الخليل
 تجد ميت البيضا حيث دارت واقعة فرعون مع السيده سارة          
ابشاتي  كوم وسيم شرق ترعة النجار بين طليا وأشمون حاملة للقب الخليل ابشا عند المصريين
وطليه اللفظ العبراني للبنت الصغيرة مريم اخت موسى ومذكر الاسم طالوت
وبرانية المشهورة بالجمال في تفسير ابن ابي حاتم الرازي  تائبة بني اسرائيل حملت لقب  محله بنيامين سابقا حيث واقعة الخسف بدار قارون بالقرب من صحن المدينة بعزبة الرمل بالبرانية
وشيشاي الشيه شوشاي من ملوك الهكسوس
وسواج سبك اوي اسم سهواج
وسبك من اسماء ملوك الهكسوس
ودروا من اسماء ملوك الهكسوس دروا بن خيان بها سجن الصديق بقلعة دروا كما عند اميل لويد فغ الالماني في كتاب النيل حياة نهروليس البدرشين
غنميه اسم الخنومي لقب النبي يعقوب عند المصريين
ابويوسف في أفضل الارض أسكن ابوك واخوتك
شنويه حيث انفلق البحر وكنيته اباخالد
شط نوف أوشط النوف  شطنوف مابين منف ومانوف  الاصنام لن تعبد في نوف بعد وعندها يفترق النيل
الماشطة وأولادها مقام سكان الزوية بمحلة سبك
مال في تفسير ابن ابي حاتم الرازي  تائبة بني اسرائيل حملت لقب  محله بنيامين سابقا حيث واقعة الخسف بدار قارون بالقرب من صحن المدينة بعزبة الرمل بالبرانية
وشيشاي الشيه شوشاي من ملوك الهكسوس
وسواج سبك اوي اسم سهواج
وسبك من اسماء ملوك الهكسوس
ودروا من اسماء ملوك الهكسوس دروا بن خيان بها سجن الصديق بقلعة دروا كما عند اميل لويد فغ الالماني في كتاب النيل حياة نهروليس البدرشين
غنميه اسم الخنومي لقب النبي يعقوب عند المصريين
ابويوسف في أفضل الارض أسكن ابوك واخوتك
شنويه حيث انفلق البحر وكنيته اباخالد
شط نوف أوشط النوف  شطنوف مابين منف ومانوف  الاصنام لن تعبد في نوف بعد وعندها يفترق النيل
الماشطة وأولادها مقام سكان الزوية بمحلة سبك
---

الثلاثاء، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨

من مراجع بحثي عن اماكن حياه انبياء الله في مصر أين ؟

القرآن الكريم 
كتب الفسير ابن كثير -الطبري-اابن ابي حاتم الرازي -........................................
كتب الحديث الصحاح السته
كتب اللغه و المعاجم 
الكتااب المقدس 
كتب الرحاله 
كتب التاريخ
كتب البلدان 
كتب الجغرافيا
الخرائط
الدراسات الميدانيه


الزياره. الاستظلاعيه.................................................................

الثلاثاء، ١٢ مارس ٢٠١٣

هل فالين الفنلندي هومسليم البرانية؟

-->
هل فالين هو مسليم البرانية ؟
مقالة شخصية في علم الأنساب يحتفظ الأشراف بأنسابهم علويين وعباسيين وكثير من قبائل العرب وكثيرمن المؤرخين كان نسابة وهذه المقالة شخصية في علم الأنساب حيث أفترض فرض تاريخي بأن نسب عائلتي المسليم القاطنة بالبرانية أشمون منوفية تعود إلى الرحالة الفنلندي جوري أوجست فالين الفنلندي(والي أو عبدالوالي أول رحالة عربي يزور جزيرة العرب) الذي عرف بين أهل البلدة بالمسليم لتحوله للإسلام وكانت زيارته لمصر منتصف ق19 استقر في معظمها بالبرانية وحج مرتين مع أهلها وكانت زيارته لها أول مرة مع الشيخ علي ندا البراني وبقية الفرض أنه تزوج من عرب الحجاز في رحلة حج وترك ذرية بمصر ولما سألت صوفيا هوجمان هل لفالين ذرية بفنلندا أجابة بالنفي افترضت أن ذريته بمصر بقريتنا هم الأرنطة وثبت لي بمراجعة سجلات قيد المواليد والمساحة بالمحكمة أن والي أغا ليس فالين فالأول والي أغا حسن أغا من فرقة الأرناؤط التي كان يقودها محمد علي وله وقفية شهيرة وعزبة وفالين أغلب من الغلب وتواجدهم بمصر سابق على دخول فالين بها ففرضت الفرض التالي وصحته من خطأه ليس عيب افداخل كل منا تساؤل عن تاريخ عائلته إن لم يكن لحفظ الحقوق فلصلة الأرحام والتعارف وقد أصبحت أساليب تحقيق الأنساب بالعلم أكثر سهولة بمراجعة المذكرات الشخصية والكتب والسجلات والدفاتر وبمعرفة فصائل الدم والدي ان ايه و....شغلني هذا الأمر فها أنا ابحثه سألت أحد أبناء عمومتي أيه رأيك لو كان لنا أقارب أوربيين قال لي مداعبا إن كان جاي من وراهم فايده بلغهم سلامي مفيش مصلحة الفاتحة لا يزورنا ولا نزورهم  فلن نسطيع عبور المتوسط أخرنا نعدي بحر القطا يقصد فرع رشيد وبالمناسبة كان هوأول من قابل الباحثة السويدية التي أتت لتسأل عن الشيخ على ندا عند جامع سيدي علوان فقال لها لن يدلك سوى بن عمي شغلته التاريخ وابن عمه كاتب المقال أعترف بأني لا أعرف شئ فاللهم علمنا من علمك وافتح علينا بالفهم
أي ريح أتت من الغرب تسر قلب مثل عندنا
 قام بزيارة رأس الدلتا رحالة من الفرس واليونان والرومان والمؤرخين المسلمين والأوربيين وكان أخرهم في القرن ال19 جدي على ما أظن حوري أوجست فالين الذي عرفه أهل البرانية والله أعلم بالمسليم واختار له الشيخ على ندا اسم والي وذهب معهم للحج وجاء في الغالب من الحجاز بجدتي فطيم وحمل من ابنائها اسم حفيظ  ولا أدري من أي قبيلة بالحجاز هي من عام 1843وحتى عام 1848وترك الحاج والي  بمصر ذرية لا قريب لهم بمصر ولا ميراث ولا أدري أعلم أهله هناك أم لم يعلموا وعاد إلى أوربا وألف كتبا عن رحلاته لمصر وجزيرة العرب وأسس قسم للغة العربية بجامعة هلسنكي وحسن اسلامه ومات في ظروف غامضة عام 1852 عن عمر 41عاما وكتب مذكراته بالفنلندية ومرقرن ونصف من الزمان وتعاقبت الأجيال والود متصل بين أهلنا بالحجاز وبالبرانية بمصرمع قوافل الحجاج وانقطع التواصل بظهور اسرائيل لم تعد الأبل تعبر الطريق البري ولم يحدث أي تعارف بين الأهل في فنلندا ومصر نهائيا حتى جاءت من تسأل عن الشيخ علي ندا ولتساعدنا في الاجابة على سؤال لماذا نحن عكس كل قبائل مصر لا فروع لنا في غير هذه القرية ولماذا كانت تقول جدتي لأخواتي جدكم الكبير مكنش مسلم ولماذا ظهرت هذه العائلة فقط منذ منتصف القرن ال 19واستهوت دكتورة صوفيا هوجمان السويدية  قصة حياة فالين واصدرت عنه كتابين حتى الأن وتبخل في أن تمدنا بمذكراته عن حياته بمصر لتؤيد أوتدحض فرضنا ورأي خطأ يحتمل الخطأ ورأي غيري صواب يحتمل الصواب وأقبل النقد ولا أتعصب لرأي ماقدم ناقدي لي الأدلة فلا يعيبني الخطأ وأنا ابحث ويعيبني التقاعس عن البحث أنا أبحث فأنا موجود

الوعظ بالتاريخ لقوم لا يقرأون

-->
العزبة وأصحابها وتاريخها
 زوم على أقصى جنوب الدلتا في القرن ال19 ومطلع القرن العشرين فيما يعرف بالعصر العلوي بمصر الحديثة عصر محمد على وأسرته حسب نظام الاحتكار كانت الأرض ملك للدولة ومحمد علي هو المالك الوحيد للأرض الزراعية وأعطى كل فلاح خمسة افدنة بحق الانتفاع واعطى الفلاح التقاوي والمستلزمات مقابل دفع الضريبة وفي حال غرق أوحرق المحصول كان الإعفاءوحفر لهم الترع وحول البلد من ري الحياض للري الدائم فتغنى الفلاحين ببلد الخمسة خمس فدادين 
ومنح محمد علي عمدة كل ناحية نسبة 5% من مساحة الزمام بداير الناحية لعمدة كل قرية مقابل استضافة الموظفين وأداء مهام الإدارة ومع كل عمدة خولي وشاهد ومأذون وأعطى محمد علي لكبار رجال دولته وأفراد أسرته والمقربين منه انعاميات كانت عبارة عن جفالك أو وسايا أو عزب ليصنع حوله طائفة من الأثرياء يكون هو بينهم كالطاووس  ومن من منحهم انعاميات طوسون باشا الذي كان له في زمام البرانية وطليا عزبة كبيرة شرق فرع رشيد قبالة القطا عرفت بتفتيش زراعات طوسن باشا يبقى أثر منها فيما يعرف اليوم بعزبة التفتيش وتتبع اداريا طليا أشمون منوفية وإلى الجنوب منها منح كولونيل سيف الذي اسلم وعرف بسليمان باشا الفرنساوي عزبة مكافأة لتأسيسه الجيش ومنح أحد قواد فرقة الأرناؤط عزبة عرفت بعزبة والي أغا بن حسن أغا وحازت أسرة العروسي أو أبوعلي مشايخ الأزهر عزبة أخرى كبرى وظهرت بجوارها أسرة الشيخ علي يوسف فيما بعد عرفت باليوسفية وفي كل قرية أسرة من كبار الملاك بشطانوف الخضيرة وبشعشاع نجم الدين وبالحلواصي أولاد موسى وبالغنامية أبوالعلا وبالبرانية الشيخ علي وبطليا أبوحسين وبأشمون أبوزيد عائلات كانت العمودية فيها وهكذا الحال في كل ربوع مصر مع تغير الأسماءثم تسلل الأجانب في عهد الاحتلال لتملك كل شئ وبعد ظهور لائحة المقابلة 1870 أصبح من يدفع تسع أمثال الضريبة تصبح الأرض ملكه فبدأت عمليات البيع والشراء والرهن والعقود وتدخل الأجانب أفراد وشركات بالرهن والحجز والنصب في الاستيلاء على الأرض وظهر مايعرف بالبنك العقاري ومشروع صيانة الثروة العقارية وانتشرت زراعات القطن وكان أفضل اصنافه في العالم القطن الأشموني الأطول تيله وزرع بجانبه الكتان والبطيخ والخضروات وادخل الخواجة كوستا فيما بعد زراعة البطاطس وتدور عجلة الزمان ويتحول أصحاب البلد الأصليين لأجراء بالعزب عند الرأسماليين الكبار وتنهب ملكياتهم الصغيرة وتضم للعزب بالغصب ويتحول القرويين لشبه عبيد بالأرض ويأخذون للسخرة من جانب الحكومة ويخطف أبنائهم للعمل في مصانع الحكومة ويسخروا في حفر القناة والترع وبناء القناطر واقامة الجسور ويتفشى بينهم الجهل والمرض ويصل عدد سكان مصر عصر محمد علي لحوالي خمسة ملايين مواطن يزرعون خمسة ملايين فدان ويضيع حلم محمد علي الامبراطوري بعد معاهدة لندن 1840 وتنهار مصرالحديثة التي أسسها محمد علي الذي خلفه حكام ضعاف على عرش مصر وتقع تحت الاحتلال بعد فشل الثورة العرابية 1882وكسرة عرابي وتخمد الحركة الوطنية ويحيا غالبية سكان مصرملتصقين بالطين  يعملون كعبيد الأرض زارعين القطن للمحتل ومصانعه في مانشستر وغيرها ميزوا بأصحاب الجلاليب الزرق بلا تعليم أو صحة وتفشى بينهم الفقر والجهل والمرض وتصبح بريطانيا العظمى مديونه اسما لهم بثمن القطن الذي مدت السكك الحديد لنقله من المزارع للمواني  ويعاود 1906مصطفى كامل كفاح عرابي والنديم بعد حادثة دنشواي ويرث الكفاح محمد فريد وتبرز على الساحة طبقة من البشاوات كبار ملاك الأرض الزراعية يتعاملون مع الانجليز والقصرويقدمون مصالحهم على مصلحةالوطن  ويصدرون صحفا تنشأ أحزاب عام 1907 ويؤسس صاحب جريدة المؤيد الشيخ علي يوسف حزب الاصلاح على المبادئ الدستورية  ويظهر من أشمون الشيخ محمود خطاب السبكي ليؤسس الجمعية الشرعية 1912ثم يشكل  الوفد عام 1919 ويجمع فلاحو مصر على سعد زغلول  حتى أجاب فلاح سنتريس على سؤال لجنة ملنر ب اسأل سعد ويداعبة ملنر أتروي قمحا أم شعير فيرد برده اسأل سعد وتغنى النساء يابلح زغلول وتبرز الوحدة الوطنية والقومية المصرية على الساحة وينشق عن الوفد أحزاب وتتصارع الأحزاب على السلطة وتتحالف مع الانجليزوالقصر وتزور الانتخابات وتتعاقب الحكومات وتسقط الخلافة العثمانية أخر خلافة اسلامية لرجل أوربا المريض وتؤسس جماعة الأخوان المسلمين بالأسماعيلية 1928 بهدف استعادة الخلافة وفكرة الجامعة الاسلامية ثم تقع فلسطين تحت نير الصهيونية وتأخذ في الضياع والتلاشي أمام الكيان الغاصب اسرائيل 1948 ويلهي الانجليز العرب بجامعة الدول العربية التي تولد ميته وتدخل مصر والعرب حروب خاسرة كل عشر سنوات تقريبا مع اسرائيل وصناعها في 48 و56 و67ويأتي السادات بن المنوفية وجند مصر البواسل بالنصر في 73 وتعود سيناء بعد اتفاقية السلام وتظل فلسطين محتلة وأجزاء من سوريا ولبنان والأردن وتدخل مصر في ثبات عميق لمدة ثلاثون عام بحاكم ظالم جاء من نفس الأقليم الذي انجب موسى وفرعون كان كنزا استراتيجيا لاسرائيل على حد وصفهم  جثم على عرش مصر30سنة ضيع فيها الهوية المصرية والقومية العربية والجامعة الاسلامية وأفقدنا التاريخ والجغرافيا والدين وكل العلوم وكل ما نملك وتحولنا معه لشعب فاقد الهوية مضروب بالتامول عدو لنفسه ووطنه نحاول أن نوقظه بالتاريخ وقع في ورطة لمجرد تغيير رئيس واكبت عملية تغييره ما يعرف بثورات الربيع العربي والشعب المصري الميت سياسيا 2350 سنه لم يجكم مصري فيها مصر منذ اخر فرعون وحتى عبدالناصرعدد كل ثوراته في خمسة ألاف عام اثنين واحدة في العصر الفرعوني قادها ابنوب وأخرى في العصر الحديث قادها سعد زغلول وثالثة بدون قائد البعض ينكرها والبعض يناصرها هي ثورة 25 يناير 2011  والشعب قائدها في غيبوبه لم يفيق من هول الصدمة فهل ستنجح ثورته  أم ستهزمها الثورة المضادة التي يحركها الجهل والفساد والعملاء في الداخل والخارج السؤال ستجيب عليه الايام في نفس العزبة مع تغير اسماء البشوات الملاك لهم الحكم وملك الطين ووحله للفلاحين منه خلقوا وفيه يحيون ويدفنون ومنه يبعثون

الاثنين، ٢٥ فبراير ٢٠١٣

أول الغيث القادم من الغرب عن الشيخ علي ندا من السويد وفنلندا


صورة لمخطوطة واحد من كتب العالم علي ندا البرانيق19 وصلتني بمعرفة الدكتورة صوفي هوجمان  جزاها الله خير 
وعلى عهدي بالباحثين وعلماء الغرب الموضوعيين المحترمين والذين يتبعوا مايرسلوا إلينا من علم عندهم لأجدادنا متبوعا بمع الشكر عكس مانحن عليه الأن تماما وهو غريب علينا فالعطاء طبعنا وعلي عهدي بكم
 ورد إلي صورة لمخطوط الشيخ علي ندا من الأستاذة الدكتورة السويدية الموقرة صوفيا هوجمان والذي انتظر منها المزيد عن مذكرات فالين عن مصر1843/1846 وعنه وعن شيخه علي ندا الكثير في اطار التعاون العلمي المتبادل أون لاين لتقريب وجهات النظر بين شعوب الشرق والغرب ونشر المزيد من ثقافة السلام والتعاون العلمي لتفسير الحاضر من خلال دراسة الماضي والحاضر للتنبوء بالمستقبل وتحقيق التقارب بالعلم بين الناس في إطار قبول الأخر والعمل بمبدأ صدقة العلم نشره لا كتمه أكرر شكري لدكتور صوفي والقراء الأعزاء ولا تنسونا في صالح الدعاء والترحم على الشيخ علي ندا والحاج عبدالوالي

الأحد، ٢٤ فبراير ٢٠١٣

من مخطوطات الشيخ علي ندا البراني التي توصلت إليها

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله إنفاذا لوعد مع القراء الأعزاء بنشر جديد ما أصل إليه عن الشيخ علي ندا البراني وتلميذه عبدالوالي (فالين الفنلندي أول مستشرق يزور جزيرة العرب ) إليكم الأتي:-
1-عثرت بتوفيق من الله على مخطوطة للشيخ علي ندا البراني عبارة عن كتاب في الأحاديث بعنوان شمس المعارف وكنوز الهداية والعوارف وهو مخطوط في الحديث  ومحفوط برقم 148- 1844 ضمن مخطوطات جامعة أم القرى مكتبة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعية قسم المخطوطات لمن أراد المزيد والاطلاع
تابع الرابط التالي بمتصفح جوجل كروم
http://libback.uqu.edu.sa/hipres/SCRIPT/ind1844.pdfhttp://libback.uqu.edu.sa/hipres/SCRIPT/ind1844.pdf
2- سبق وأشرت إلى كتابه ضوابط الرسم في ايضاح الرقم  وهذا رابط أخر لهذا المخطوط القيم في علوم القرأن (الخط) الرقم التسلسلي:110131
الفن:خط عنوان المخطوط:ضوابط الرسم في ايظاح الرقماسم المؤلف:علي ندا, البرانياسم الشهرة:البرانيتاريخ الوفاة:بعد 1291هـقرن الوفاة:13هـ[نسخه في العالم] اسم المكتبة:المكتبه الازهريهاسم الدولة:مصراسم المدينة:القاهرهرقم الحفظ:
[27] 23057 تابع هذا الربط http://sh.rewayat2.com/faharese/Web/5678/100.htm برنامج المكتبة الاسلامية الشاملة وبالمناسبة حتى لايغضب بعض طلابي من الغنامية وطليا  ومنيل العروس وبقية قرى المنوفية حولي عليهم سلوك نهجي في كتابي تراجم أعيان علماء المنوفية والذي جمعت فيه بفضل الله حوالي 200 عالم من الصحابة حتى من كان أخر العلماء وفاة وتوقفت عند الأحياء وأذكر من العنامية احمد بن محمد بن علي, الغنيمي1044هـ صاحب مخطوط القول المقبول في ان الخضر عليه السلام ليس بنبي ولاملك ولارسول ومن طليا ابراهيم بن سويلم بن موسى, الطلياوي صاحب مخطوط الكنوز الوهبيه على مولد خير البريه ومن منيل العروس احمد بن موسى بن داود, العروسي المتوفي 1208 وأسرة العروسي وثلاث مشايخ الأزهر و... ولي الحق أن أفخر بأهلي وجيراني العلماء حشرني الله معهم في زمرة معاذ بن جبل رضي الله عنه وعنا وعنكم وعنهم
مع وعد بإذن الله  بنشر كل ما يفتح به الله علي حول الموضوع ولن أنسى بحثي الرئيس أماكن حياة أنبياء الله في مصر الفقير إلى الله عبدالعظيم المسلم

الثلاثاء، ١٩ فبراير ٢٠١٣

علي ندا البراني عالم الازهر النحوي الذي اسلم فالين على يديه


واحد من علماء الأزهر وعلماء مصر الكثيرين الذين ضاع تاريخهم واضاع طلابهم علمهم ولما لا ونحن احفاد الذين اضاعوا علم الليث بن سعد من قبل بسبب أفه فينا هي أننا قوم لا نقرأ.....المرارة في حلقي فقدري أن أكون كاتب  وسط قوم جلهم لايقرأون وأبور سلعهم العلم والثقافة عذرا ماعلينا
نعود لترجمة الشيخ على ندا البراني وابدأ بما أورده عمر رضا كحاله في معجم المؤلفين ج7ص252 نشر الكتروني موجود بالمكتبة الشاملة ونصه ( علي ندا البراني (نحوي) كان حيا حوالي 1291هجرية1874م من أثاره شرح أسنى المطالب لهداية الطالب فرغ من تأليفه 1291 – وكتاب ضوابط الرسم في ايضاح الرقم (ط) فهرس دار الكتب 120:2 فهرس الأزهرية 433:6 )
اقتفاء الأثر
لم استغرب براعته في النحو فمحمد الشطنوفي والشموني جيرانه فحول في النحو  وبيلديتهم البراني على شاكلتهم غن لم يفوقهم
أول من سالني عن علي ندا البراني من الاحياء الدكتورة السويدية صوفيا هونجمان وهي تقص أثر تلميذه فالين الفنلندي مارس 2011 فلقد ذكر فالين في مذكراته عن مصر والبرانية اسم شيخه على ندا عندما أتت لبلدتة البرانية لتسأل عن أثره فكانت الصدمة للجميع طلبت منها نسخة من مذكراته بالسويدية لأترجمها وفي انتظار الرد
أخر من كان على علم بالشيخ علي ندا الحاج سيد عبدالحميد الشيخ علي رحمه الله وكان من المعلمين المعمرين أهل العلم والثقافة والدين لقد كان من الرعيل الأول في دعوة الإخوان المسلمين وحظي العاثر لم يمكني من تسجيل حورات معه سمع منه الأستاذ أشرف الفوال اسم علي ندا البراني خيط
تتبعت من تبقى من أحياء معمري القرية ورحت أسألهم عن مقابر ولاد ندا فدلوني ولكن هل دفن علي ندا بمقابر البرانية أم بضريح أبوزين الدين أم بالقاهرة ؟
أعي جيدا اسم جدي عم أمي المرحوم المعمر زكي عبدالواحد ندا هكذا كان اسمه في البطاقة وكان مواليد أواخر ق19بينما بقية الأسرة مسجلة بأبو النفايل ترى هل هي نفس العائلة البحث مستمر
سألت عن من تبقى من عائلة ندا بالبرانية فكان أخرهم من الرجال اسماعيل ندا وفرحات ندا ومن النساء زوجة المرحوم أحمد الحتش واسمها فريدة عبدالعزيز ندا وزوجة المرحوم حسن ابوحجازي وأن لهم أقارب انتقلوا للقاهرة وأن دار الرجل كانت بدرب السناهرة المجاور اليوم لمسجد ابوزين الدين بالبرانية وكانت مجاورة لأبراج الحمام وقدر رأيت الأبراج قبل إزالتها وتيقنت أن الشيخ علي الهمص جد المرحوم عثمان شاكر كان خاله الشيخ علي ندا وأن بعض من كتب الشيخ علي ندا انتقلت إلى الشيخ علي الهمص وكان يقرأ منها لأهالي القرية وأخر كتاب مخطوط وصل للمرحوم عثمان شاكر وضعه في مكتبة مسجد سيدي علوان القديم وأخذه أحدهم ومن كان عنده فليأتينا به لنحققه وننشره للحفاظ على التراث
بحثت في المكتبة الشاملة فوجدت ماذكره صاحب معجم المؤلفين وسوف أظل أبحث بإذن الله حتى أسبرغوار الموضوع وأسعدني أن مخطوطات علي ندا محفوظة بمكتبات أوربا وأنا مذكرات فالين مصانة بالسويدية وعلى وعد بنشر ما يفتح الله به علي في هذا الشأن ابتغاء وجه الله فهو منتهى بغيتي